اعتمد وادي دجلة على التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة لكن رأسية مروان حمدي أسقطت ذلك الجدار.

Posted from: this blog via Microsoft Power Automate.