العقار الجيني، الجديد يستخدم زوجين من الأجسام المضادة المطورة معمليا، للالتصاق بالخلية البشرية، ومنع التحام الفيروس بها، وبالتالي، وقف تفشي الإصابة، ومنح جهاز المناعة، وقتا إضافيا للتعافي.

Posted from: this blog via Microsoft Power Automate.